Thursday, April 26, 2012

ليلة سقوط سي السيد - الجزء الخامس: المركب أم ريسين



مقدمة
سي السيد ده عسل قوي على فكرة.. على طول عنده مبررات مابتخلصش للي هو بيعمله، وبيحاول يقنع بيها اللي حواليه إن هو كده صح.. من ضمن هذه المبررات المريضة: المركب أم ريسين تغرق... وبالتالي طبعا فهو بياخد دور القيادة الوحيد الأوحد المتوحد في الدنيا وأي حد يتجرأ انه يفتح بقه معاه هاياخد فوق دماغه، بحجة طبعا أنه المرشح الأصلح لقيادة المركب، لواحده، لأن المركب ماينفعش يكون ليها ريسين...
 
طبعا سي السيد اول ما يتزنق يقوللك القرآن قال الرجال قوامون على النساء  والانجيل قال الرجل رأس المرأة.. يعني لازم تخضعي...عزيزي سي السيد، انت مش فاهم الخضوع ده مفهومه ايه، وقمة السخافة انك تستخدم آيات عشان تقمع بيها شريكة حياتك وتطيعك بالعافية ولو ماسمعتش الكلام تقول لها انها بتخالف الدين! عيب عليك يا اخي! للأسف ده بيحصل بسبب مفاهيم بالية موروثة ان الراجل هو اللي يتحكم في كل حاجة في الآخر، وان المرأة مش شريكة لكن شخص يسمع ويستشير ويطيع ...


الشراكة ووحدة الرؤية، الاتجاه والاهتمامات
بص يا سيدي، انت لما بتتخبط في دماغك وتتجوز، بتبقى انت وشريك حياتك = واحد، وعشان أصلا تتجوزوا لازم يكون في توافق بينكم في حاجات كتير، وفي الحاجات اللي مفيش بينكم فيها اتفاق، تبقوا بتكملوا بعض.. دي الصورة الوردية للجواز.. وبالتالي، فالمركب مالهاش ريسين، انتوا الاتنين واحد، وانتوا الاتنين ريس مع بعض، مناصفة...

طب لو الاتنين شخصيات قيادية في المجتمع والاتنين بيصمموا على كلامهم؟ كله في الدنيا بالخناق الا الجواز بالاتفاق.. ماننساش ان الاتنين دول بيحبوا بعض، رومانسية بقى وبتاع، يعني لازم كل واحد يسعى لما يسر قلب الآخر. فلو سيادتك مفيش أهمية استراتيجية لرأيك في الموضوع، يعني لو اللي انت عايزه ماتنفذش يبقى الدنيا ماخربتش، وممكن تتنازل/تتنازلي عنه، او تتلاقوا في منتصف الطريق، يبقى قشطة، لكن العند لمجرد العند ورأيي هو اللي يمشي، يبقى ده حرب مش جواز ... بس مايجيش ده بقى على حساب أمينة ويبدأ سي السيد يطلب كل حاجة تحت شعار الحب الحب  والدين بيقول كده..



انا اتكلمت شوية عن موضوع البنت القيادية ده في الجزء الثالث، وفي ناس اعترضت على الجزء اللي بيقول: "حوار بقى ان البنت مهما كانت قوية بتحس انها محتاجة رجل يقودها، يبقى البنت دي مانضجتش تماما فكريا واجتماعيا مهما كان سنها كبير، ومش مستقلة وحاسة انها لسه ناقصها حاجات عشان تبقى شخص كامل مؤثر في الحياة .."


موضوع انها محتاجاه كقيادة غير انها تحتاجه تستشيره وتاخد رأيه ويشاركها وكده.. المفهوم اللي اتكلمت عنه للقيادة انها تبقى عايزاه عشان "يشكمها" ويقولها تعمل ايه وماتعملش ايه عشان في مفهوم خاطىء منتشر انه البنت بتحب الولد "الحمش" وده قصدي انها تبقى لسه منضجتش لأنها مش قادرة تعيش واحدها، عايزة حد يقررلها حياتها وهي مش عارفة تقرر لنفسها..
 


أما حوار الجواز فهو مش ريسين لمركب، لكن بالأحرى شريكين.. الولاد بتستغل موضوع ريسين لمركب دي عشان يمشوا الست على مزاجهم.. معلش انا اعترض!

ولو الراجل مرة اتنازل والست مرة اتنازلت يبقى شيلني واشيلك.. تضحيات مطلوبة عشان الدنيا تمشي.. بس مش دايما الراجل يطلب ان الست هي الي تضحي بحجة المركب ام ريسين!

طب لو سي السيد وأمينة وصلوا في النقاش الي مرحلة العند وكل واحد متمسك برأيه و مش راضي يتنازل عشان هو شايف ان هو الصح ؟ مين اللي رأيه يمشي ؟
ولا حد فيهم.. الاتنين يتلاقوا في نص السكة، ويعملوا حل يرضي كل واحد فيهم جزئيا، عشان ماحدش يحس انه اتظلم.. لأنه لو واحد ضحى واتنازل عن رأيه هايعيش حاسس انه مقهور لو فضل الموضوع ده يتكرر وكل مره نفس الطرف هو اللي بيتنازل، سواء كان سي السيد أو أمينة

لو الموقف وصل لسكة مسدودة تماما، ولازم حد يتنازل، فلازم اللي يتنازل يكون مقتنع انه بيتنازل مش عشان هو اضعف، بس لأنه واثق في رؤية الطرف الآخر للموقف ومسانده، ومرة انت تتنازل، ومرة أنا اتنازل، والمركب بتمشي :)


وموضوع العند والتصميم على الرأي ده مش بس بيحصل بين المتجوزين، لكن بينك وبين أهلك وصحابك، وبالتالي الحل يكمن في رأيي انك تتجوز حد له رؤية متقاربه لرؤيتك في قيادة المركب، زي ما بتختار صحابك انهم يشاركوك تطلعاتك وطموحاتك، اختار برضه شريك/ة حياتك بنفس الطريقة، عشان تبقوا ريس واحد بقلب واحد وفكر واحد، وماتجريش ورا مشاعر ممكن تضمحل بعد الجواز بعد ظهور المشاكل، لكن خليك في التوافق الفكري لأنه هو اللي بيوّلد الحب مش العكس!

بس الاتنين لازم يتحملوا العواقب، مش ييجي اللي اتنازل يقول للطرف التاني "شفت مش قلتلك ، لو كنت بس سمعت كلامي... طراخخخ طيييخ طووخ" كده الدنيا مش هاتمشي! اختياراتكم في الحياة لازم تتحملوا مسؤوليتها سوا سوا، وتساندوا بعض لو واحد قراره فشل، ده لأنه اكيد مش بيحب الفشل وكان يقصده، هو كان عايز الأحسن، ورؤيته ساعتها كان شايف انه كده بيحقق السعادة لنصه التاني قبل نفسه! يعني م الآخر، لازم يكون في ثقة، مساندة، تواضع، حكمة، رؤية، واتفاق على معظم الخطوط العريضة المهمة في الحياة...

 كتالوج الحياة
في ناس بتقول إن كل واحد في البيت ليه دور وإن دور الراجل هو القيادة فى البيت، علشان هو فى طبعه عنده ميل لتحمل المسئولية و هى عندها إحتياج للشعور بالأمان... طبعا أنا باختلف مع الكلام ده لأن ده معناه تقليل من حجم أمينة ومن قدرتها على القيادة وتحمل المسئولية، ونفي حاجة سي السيد للشعور بالأمان. أكبر دليل على ده الست الصعيدية، طبعا كلنا عارفين من اللي شفناه في المسلسلات قد ايه بتكون قوية وبتتحمل المسئولية وبيكون ليها دور كبير في التحكم في مجريات الأمور! وده هانناقشه بالتفصيل في أحد الأجزاء القادمة من ليلة سقوط سي السيد. المهم اللي عايزة أقوله إن مفيش كتاب أو كاتالوج بيقول إيه دور الست وإيه دور الراجل، هل الراجل ماينفعش يطبخ؟ هل الست ماينفعش تودي العيال المدرسة؟ هل لو الراجل حصلت له أي مشكله في شغله وسابه، الست ساعتها ماتصرفش على البيت من مرتبها؟ مايقدرش يشكي لمراته همه ويعيط لها؟ طبعا لا!! كل حاجة ينفع الطرفين يساعدوا بعض فيها، والحياة المثالية في المدينة الفاضلة بتقول إن الاتنين يتشاركوا ويتقاسموا كل الأدوار حتى في القيادة والعياط والشعور بالأمان.

 وبالتالي الكتالوج اللي اتكلمنا عليه مش بيقول إن كل حاجة في الدنيا متقسمة بين الراجل والست بالسنتيمتر، بمعنى إن سي السيد مطلوب منه يشتغل زي الحمار في الساقية علشان يجيب شقة و عربية و يدفع مصاريف المدرسة و يجيب البامبرز و يفسح المدام و الاولاد ويشيل المسئولية لواحده، لأنها لازم هي كمان تتحمل المسؤلية وماتطلبش اكتر من اللي هي شخصيا تقدر تعمله، وأكتر من اللي هو يقدر عليه! موافقة إن في مغالاه في الجواز دلوقتي وطلبات من الناحيتين بتكون غير مقبولة وبتعدي حدود المعقولية والعقلانية، والشباب حاسس بعائق قدامه في الجواز وشراء الشقة وكله، فكان في رأي ضمن نقاش دخلت فيه أنه بعد كل اللي بيعمله الولد عشان يتجوز فهو في الآخر من حقه يحس أنه سي السيد!!! ايه؟؟ حقه؟؟ ليه هو كان بيشتري في مزاد للي يقدر يدفع أكتر ولا ايه؟ مفهوم الشراكة في الجواز مش ممكن يتلغي تحت أي ظرف من ظروف الحياة القاسية ومين دفع كام وقد ايه! وبعدين مش قلنا كل واحد على قد لحافه يمد رجليه ويتجوز اللي من نفس فكره؟ أمينة الأصيلة (وأهلها كمان) صدقني هاتساعدك في الحياة وتقف جنبك في المصاريف قبل و بعد الجواز، لكن سي السيد مش من حقه يستعبد حد .. قال حقه قال!! وبعدين تبرير استعباد سي السيد لأمينة بإن سي السيد بيصرف أكتر معناه إن البنت اللي بتتنازل يعني عن الماديات بتتعامل أحسن؟؟ مش شرط طبعا، الدنيا مع أمينة أصعب من كده بكتير، وسي السيد ده طبع في الراجل مش بيتغير مع تغيرات المعطيات المادية أبدا!!



القيادة والتحكم: مفاهيم مختلفة
خلينا كمان نفرق بين مفهوم القيادة ومفهوم التحكم. الشخصية القيادية دي هبة من ربنا، والشخصيات أنواع منها الإجتماعي والهادىء والساعي للكمال والقيادي، ممكن حد يجمع بين أكتر من سمة رئيسية في شخصيته طبعا، لكن المهم أنه مش شرط الشخصية القيادية تتحكم في اللي قدامها وماتسمحش أنه أي حد يكون معاه زمام الأمور غيرها. القيادة لا تعني التحكم الدائم. القيادة الصحيحة في الجواز هي الشراكة + الخضوع اللي معناه هنا حب + تواضع + بذل. والراجل لما يتحتم أنه يكون قيادي في حاجة، مش لازم يطلع عليه عرق سي السيد، والست لما يتحتم عليها تكون قيادية، مش لازم يطلع عليها عُرف الديك وتذل الراجل اللي معاها! دايما باتخيل صورة البنت اللي بتتحكم في الراجل بواحده ست ضخمة لابسة غوايش كتير وبتاكل لبانة وبتتكلم في التليفون بصوت عالي (هاهاهاها  و
-ياريت لو واحده بتقرا دلوقتي بالمواصفات دي تعمل نفسها ميتة ههه  -) وده عكس تماما الشخصية القيادية في نظري للست اللي بتعبر عن رقي ونمو عقلاني وأخلاقي وخبرة بيدوها مقدرة على الحكم على الأمور وتقرير مصير شئون كتيرة في حياتها.

البنت القيادية مش شرط انها تحب الولد الشخشيخة، لانها مش بالضرورة زي ما قلنا تكون متحكمة، لكن مطلوب انها تكون متفاهمة. مهما كانت البنت قيادية في الاخر هي بنت، بتحتاج دلع وكلام حلو ودماغ كبيرة تفهمها، واكتر بنت مهما كانت قيادية - لو مش متكبرة - هي اكتر بنت هاتحب تخدم اللي بتحبه وتلبي رغباته "المنطقية" وماتزعلهوش. فمثلا، مايجيش سي السيد يطلب طلب مش منطقي من أمينة ولما هي ترفض، يقول انها بتتعجرف عليه عشان هي شخصية قيادية! لا ياخويا، شوف انت بتطلب منها ايه الأول وبعدين اتكلم!! ومن هنا، نرجع لنفس النقطة الهامة في اختيار شريك/ة حياة متوافق/ة معاه في الفكر والرؤية الحياتية، فيكونوا الاتنين قياديين و فاهمين ازاى يشتغلوا مع بعض فى حاجة واحدة بشراكة من غير خناق.

اتخاذ القرارات
كتير من الناس اللي اتناقشت معاهم اتكلموا في نقطة زي: ماذا لو سي السيد محتاج ياخد قرار سريع ومفيش وقت للنقاش مع أمينة؟ مبدأيا مفروض ده ماينطبقش على سي السيد بس، لكن على أي بني أدم في الدنيا راجل أو ست، وفي كل الأحوال، لازم لما أي إنسان ياخد قرار ياخده لمصلحة كل الناس اللي في حياته اللي هايتأثروا بالقرار ده، ولازم ياخده من منطلق حب وتضحية مش من منطلق التحكم في زمام الأمور. برضه القرارات المصيرية ماينفعش تتاخد بسرعة، ولازم تتناقش، مهما كان!! ولو طرف من الأطراف أخد قرار سريع بس صائب وعجب الطرف التاني، الطرف التاني مش لازم يزعل بحجة انه ماحدش أخد رأيه، مادام الطرفين متفقين في القرار، فمفيش يعني داعي لشغل العيال والخناق لمجرد الخناق! ومادام كل واحد عارف مصلحة التاني كويس وبيراعيها، ماحدش هايزعل لو التاني خد قرار في مصلحة الجميع والكل راضي عنه لمجرد انهم الاتنين ماشتركوش في صناعة القرار ده، لأنهم الاتنين في الآخر واحد والدنيا مشتركة بينهم. المهم بس إن سي السيد مايستغلش الموضوع ده وينفرد بالسلطة بحجة انه هو عارف مصلحة الكل أكتر من أي حد في الدنيا!!  أي اتنين عايشين الحياة في شراكة، لازم يتخلوا عن "الأنا" اللي جواهم، وإلا الدنيا تخرب. وفي نفس الوقت، وانت بتتخلى عن الأنا بتاعتك وذاتك، تُكرم وتحترم ذات وأنا شريكك وتحسسه بالاهتمام.

أخيراً باشكر كل النقاشات اللي أدت إلي إثراء محتوى سلسلة سي السيد، لأن في النهاية النقاشات دي هي اللي بتفتح مواضيع وبتديني أفكار للأجزاء اللي جاية وبتخلي السلسلة تستمر، عملاً في النهاية على اسقاط سي السيد هع هع 

ودي تدوينة كتبها رامي ويليام عن رؤية محترمة عن معاملة أمينة في الجواز، بتقول إن في ناس بترفض أهو مبدأ سي السيد!


اخيرا، المركب ام ريسين، يمّشيها اتنين بمجدافين

مالقيتش حد يرسم لي الرسمة قلت ارسم انا هههه معلش بقى استحملوا 




اذا لم تقرأ البلوج بوست بتاعتي قبل ما تنام، سيطاردك سي السيد في المنام
اذا لم تقرأ البلوج بوست بتاعي أول ما تصحى، سي السيد هاينطلك في الصفحة
اذا لم تقرأ البلوج بوست بتاعي قبل الفطار، سي السيد هايسخطك فار
اذا لم تقرا البوست بتاعي قبل الغدا، سي السيد هايقفشك زي القضا


تابع سلسلة سي السيد كاملة

4 comments:

ramywa said...

Ramy William تعليقي على إستخدام أية الرجل رأس المرأة لقمع المرأه ،عدم المؤاخذة للرجالة ،سيادتك هتعمل ذي السيد المسيح اللي أعطى حياته من أجل الكنيسة فخضعت له بدافع الحب ،لما تقدر تعمل كدة أبقى أنطق.و موضوع التضحية لو في إختلف في الرأي ،الذي يحب أكثر ،يضحي أكثر و يكون مبسوط بكد لأنه أسعد من يحبه ،و مفش حاجة اسمها الرجل أقدر على القيادة و أظن نسبة الأسر اللي بتعولها سيدة إبلغ رد ،و كون إن الرجل ممكن يكون عليه الجانب الأكبر من مصارف الجواز دة مش مبرر إنه يسيطر مش بيشتري جارية من سوق نخاسة هو ولا الجواز هو وسيلة عشان يطلع عقد المجتمع و التربية ،المرأه القيادية ده ميزة لأنها هتكون فعلاً خير معين لزوجها و قادرة على إتخذ قراراتها مش مجرد تابع

محمد أويس said...

Mohamed Owais التعميم بكلمة "رجل" أو "إمرأه" مش راكب معايا
أنا بشوف ان في رجالة لا تصلح للقياده واراءها غلط وهتودي الدنيا في داهية وبالتالي في القرارات المصيرية الحتميه لابد ان يتم اللجوء لرأي أو قرار الزوجه
وكذلك العكس صحيح
لكن فكرة التوافق وانت تتنازل مره وانا مره دي فكره نظريه ونسبية ...مين قال ان هي لنا تتنازل انا هبقى شايف ان ده تنازل أو العكس
وفي النهاية الارجح عقلا بيتولى القياده تلقائياً مادام قادر انه يثبت ان قراراته بتسير في الاتجاه الصح في النهاية

انا اتحدث عن ربط النوع بمسألة القياده
يعني ولال الولد يقود لان هو ولد
ولال البنت متقودش لان هي بنت
ولا ينفع ميبقاش في حد له الكلمه الاخيرة
لان التوافق طول الوقت ده امر نظري وبيفترض عدم وجود عوامل اخرى مؤثرة
زي الضغوط الحياتية أو النفسية على طرف دون أخر

myrealfreedom said...

هكتبلك الكومنت هنا كمان ;)

" وماتجريش ورا مشاعر ممكن تضمحل بعد الجواز بعد ظهور المشاكل، لكن خليك في التوافق الفكري لأنه هو اللي بيوّلد الحب مش العكس! "


:) انا بحب اكتب على الموضوع ده جدا علشان الناس فاكرة الجواز مشاعر و بس مش قادرين يتخيلوا انهم بعد الجواز لما يبتدي العند المشاعر دي حتروح

Robert said...

well said :)