Friday, May 26, 2017

متى تسمح لي يا الله بألا أحب أعدائي؟ـ

  
المنيا - مايو 2017

عفوا يا الله...
فأنا تعبت من محبة أعدائي، سئمت الانكسار ولا أريد أن أحبهم مجددا، فأنا أحب الانسانية، وهي ما لا أراها فيهم.

عفوا فأنا لا أتذمر على الوصية[1]، وأنا بالفعل أحببتهم، لكن قد أرهق قلبي من أفعالهم، وحزنت نفسي حتى الموت[2]. محبتي لم تسكب جمر النار فوق رأسهم[3]، بل هم سكبوا نيران شرورهم على العالم فامتلأ من الدماء.

لذا، فأنا أكره الشر الذي ملأ قلوبهم، وأكره كراهيتهم للحب وللحياة. فماذا لي فيهم كي أحبهم؟

إذا كانوا عرفوك يوما بالطريقة التي أنت عرفت فيها بني البشر وأحببتهم، لكانوا أحبوا المحبة وكرهوا الشر، وكانت محبة الأعداء ستكون أسهل وقتها.

فمتى تسمح لي يا الله بألا أحب أعدائي؟ صارت المحبة ثقيلة على القلب، فهو مليء بالحزن الذي ملأ كل حجرات القلب فصار لا يتسع لمحبتهم، أو للحياة...

ألا ترانا وتسمعنا يا الله؟ أنا أتجرأ وأسألك متى تحطم دولة الشيطان[4]؟ لم لا تسمع لصراخ الدماء من الأرض[5]؟ متى تعود فتحيينا فيفرح بك كل شعبك[6]؟ شعبك هو كل إنسان يحب الانسانية والحياة والخير للجميع، فمتى تحدث المعجزة وترفع يد الشر عن كل "شعبك" هذا...

يا ليت رأسي ينبوع ماء فأبكي شر أعدائي[7]، وأبكي عدم اتساع قلبي على محبة الأشرار الذين رفضوا صورتك فيهم[8]...
ولكن يا الله، إن لم تسمح لي بألا أحب أعدائي، فهل تسمح وتجعل قلبي يتسع قليلا وعلمني أحبهم كما تريد أنت؟

Image result for ‫شهداء ليبيا المصريين‬‎
ليبيا - فبراير 2015
   





[1] (إنجيل متى 5: 44)  وأما أنا فأقول لكم: أحبوا أعداءكم. باركوا لاعنيكم. أحسنوا إلى مبغضيكم، وصلوا لأجل الذين يسيئون إليكم ويطردونكم

[2] (إنجيل متى 26: 38)  فقال لهم: نفسي حزينة جدا حتى الموت.

[3] (رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 12: 20) فإن جاع عدوك فأطعمه. وإن عطش فاسقه. لأنك إن فعلت هذا تجمع جمر نار على رأسه

[4] تدوينة كيف نحطم دولة الشيطان http://www.evronia.com/2017/02/blog-post.html

[5] (سفرالتكوين 3: 10) فقال: ماذا فعلت؟ صوت دم أخيك صارخ إلي من الأرض.

[6] (سفر المزامير 85: 6) ألا تعود أنت فتحيينا، فيفرح بك شعبك؟

[7] (سفر إرميا 9: 1) يا ليت رأسي ماء، وعيني ينبوع دموع، فأبكي نهارا وليلا قتلى بنت شعبي.

[8]  (سفر التكوين 1: 26، 27)  وقال الله: نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا... فخلق الله الإنسان على صورته.  

2 comments:

candy said...

حلوة قوي وصادقة .. ربنا يدينا الحب الإلهي اللي فوق منطق وطاقة البشر

Mirette Nabil said...

:)