Tuesday, May 2, 2017

خمس نصايح للتعامل مع التحرش

 طبعا كل ستات مصر تقريبا عارفين التحرش وجربوه لمساً ولفظياً. كل يوم والتاني نلاقي بوست ازاي تعملي بخاخ شطة وازاي تدافعي عن نفسك من التحرش وازاي تلبسي وازاي تروحي وازاي تيجي. أنا شخصيا كتبت عن التحرش قبل كده كتير (هنا وغيره على السوشيال ميديا).

فأنا النهاردة مع خلاصة خبرتي (اللي زي الطين والقطران) مع التحرش قررت أدي المجتمع عصارة هذه الخبرة وأقولكم خمس نصايح تتعاملوا بيها مع التحرش.

 Image result for ‫تحرش‬‎

أول نصيحة اننا نبطل ننصح الستات. الستات مش هي اللي المفروض نتكلم معاها خالص في الموضوع ده. معلش لو كنتوا جيتوا هنا تقروا فاتخدعتوا ومالقيتوش الكلام التقليدي اللي متعودين عليه. الستات مالهاش دعوة بالليلة دي، المجتمع هو اللي مش بيتطبق فيه القانون كما يجب. المجتمع هو اللي قيمه مختلة والذكورية ناقحة على الذكور اللي فيه.

ثانيا: لما يحصل تحرش وواحدة تحكي عنه، ياريت نبطل نلومها أو نقولها ماتزعقيش أو ماتعمليش. ياريت رد فعلنا يكون فيه تعاطف محترم، واحتضان ولطف، ونبطل ندي نصايح لا تودي ولا تجيب. العقلانية مش بتصبر الستات على اللي احنا بنشوفه. يمكن لو حد ادانا حضن يكون أفضل. كمان الحل مش إن كل واحدة لازم يروحها البيت خطيبها ولا أخوها ولا أبوها ويمشي معاها في كل مكان، بالعكس، ده بيحسس الست انها مش قادرة تمارس حاجة طبيعية جدا زي المشي في الشارع، كأنك بتقول لواحد تعالى اوديك الحمام أعمللك بيبي. المشي في الشارع ماحصلش يبقى "حق من حقوق الانسان" لكنه حاجة طبيعية زي الدخول للحمام.

ثالثا: ياريت نتحمل الغضب بتاع الستات والبنات، احنا فعلا كتر خيرنا اننا قادرين نمشي في الشارع من غير ما نفقد عقلنا ونطلع مطاوي من كل حتة ف جسمنا أو نمشي زي بات وومان. الستات مش قادرة تتقبل جسمها ولا تبص حتى ف المراية بسبب المآسي اللي بوظت نفسياتنا، فياريت تستحملونا معلش، احنا كلنا عايزين علاج. 

رابعا: ياريت الذكور اللي قاعدين جنب متحرشين أو ماشيين جنبهم، أو متنيلين في الشارع بيعملوا أي حاجة، يبطلوا يتكلموا مع البنات ويقولولها بس ومابسش. مفيش حد مفروض "يبس" غير الكائن القذز اللي قرر يفرض نفسه على الست لفظيا أو جسديا أو حتى لو بمجرد النظر. طبعا الذكور الصامتين دول بيلعبوا دور اللي الفار بلع لسانه، بس السلبية أحسن شوية بسيطة من انكم تيجوا ع الست، لأن اللي بييجي ع الست فده مش بني آدم أصلا.

خامسا: اخصاء المتحرش. مفيش حل يا جماعة. اخصوهم ونخلص. والفكرة ان مش انا اول واحدة جيت بالفكرة العبقرية دي، لكن عايدة الكاشف قالتها قبل كده ع التلفزيون. الحل ده عبقري وهايجيب نتيجة لأنه بيعامل المتحرشين بنفس منطقهم، هما بيفكروا بنصهم التحتاني، واحنا هانعامل نصهم التحتاني كما يجب.

أخيرا.. أنا مش عايزة يتقاللي في الشارع يا عسل ولا يا مانجة ولا يا زفت ولا أي حاجة، ومش عايزة حد يلمسني، ومش عايزة حد يبرر ده، ولا يعقلن رد فعلي، ولا ينصحني. أنا عايزة المتحرشين يموتوا أو أنا أموت. والنصيحة اللي هاقولها للست هي انها تطلع اللي في دماغها وتنفس عن غضبها وتطرشه ع المجتمع، أهو يمكن حد يحس، أو يفهم.

No comments: