Thursday, February 5, 2015

ليه الحرية لعلاء عبد الفتاح؟ـ


علاء عبد الفتاح مضرب عن الطعام من 95 يوم ووزنه قل 15 كيلو في الفترة دي. ناس كتير مش بتحب تسمع أي كلام عنه لأنه في نظرهم "بيشتم ووحش وبتاع سبوبة والخ الخ"



الحقيقة إن نظرة علاء في جلسة النهاردة مش هاتروح من بالي.. لأنها مؤلمة جدا. الحقيقة التانية ان علاء انسان طيب القلب ووطني جدا جدا، لو كل مشكلتكم معاه انه بيشتم، فالمفروض توجهوا غضبكم ناحية ناس بتقتل وتسلب أرواح غيرها.


منى أخت علاء مرة كتبت ستاتس أنا شلتها عشان أطلعها ف وقت زي ده:
 




البلد دي بتاكل عيالها مش بس بإنها تحبس اللي بيقولوا الحق، لا كمان بتطمس ملامحهم الحقيقية في أذهان الناس...

الناس كلها فاكرة ان شوية العيال بتوع الثورة دول بيقبضوا كل شهر عشان شغلتهم المكتوبة في السيرة الذاتية "ناشط". الحقيقة اللي الناس ماتعرفهاش إن اللي بيجروا ورا الغلابة والمظلومين في السجون  بيعملوا ده "تطوعيا"، وليهم شغلانات تانية وكتير منهم شغلاناتهم مرموقة في نظر المجتمع اللي بيصنف الناس بكل واحد بيشتغل ايه، وحتى لو بيلحسوا التراب عشان يصرفوا على نفسهم، فهما بيعملوا ده عن طيب خاطر لأنهم مؤمنين بحاجة عايزين يحققوها، وده اللي عمر ما الظلم ولا السجن يقدر يكسره، وده اللي ماحدش فاهمه!

علاء مش شغلته ناشط، هو بياكل عيش من خلال انه مطور برمجيات، يعني مهندس كمبيوتر بالبلدي...لا، مش بينزل ويندوز ويستخدم الفوتوشوب، لكن من رواد البرمجيات مفتوحة المصدر، اللي هي بالبلدي زي الويندوز كده بس ببلاش، وبيحب يعلم الناس برمجة، ويشتغل في مشاريع تقنية تخدم المجتمع وبالذات الشباب

البلد بتاكل عيالها انها تحبس واحد زي علاء وتشوه صورته قدام المجتمع فيبقى الكلام عنه كأنه نوع من أنواع الجريمة. بتاكل عيالها إن الخبرة والعلم والعقل والفن والموهبة يبقى ورا قضبان، زي علاء التقني وهاني الجمل المهندس وشوكان المصور الصحفي ومحمد حسني الموثق والمصور وعمر حاذق الشاعر وغيرهم من الطلبة وحتى الأطفال القصر.



من حوالي سنة كتبت عن علاء ملاحظات توضح صورته قدام الناس، وهاكتبها هنا تاني. مهم جدا إننا نعرف ونقول لعيالنا إن في ناس مؤمنة بقضايا وعندها استعداد تضحي بالغالي والرخيص في سبيلها، وإن تشويه الإعلام والصفحات الهبلة ع الفيسبوك زي آسفين يا ريس وماعرفش ايه للناس دي مش مفروض هو اللي يبقى منتشر قد ما الحقيقة تبقى هي المعروفة. أي حد بيردد جملة "نشتاء السبوبة" فهو حد مايفهمش يعني ايه اشخاص عندها ايمان بقضية ممكن تضحي بكل حاجة ف حياتها (وحياتها نفسها) عشان القضية دي.

ما الذي لا تعرفه عن علاء عبد الفتاح اللي بتقولوا عليه خاين وعميل وبيساند الاخوان وبيشتم على تويتر:

1- علاء من اكتر الناس اللي عارضت الاخوان، كلنا كان عندنا أمل ان الاخوان مايعملوش ف الناس اللي اتعمل فيهم، بس عملوا اللي ألعن من كده، عمر علاء ما كان غير منصف مع الاخوان
2-  علاء بيؤمن بالطلبة ومخلص ف شغله على حساب اي منظرة او مناصب، عمره ما سعى لأي مناصب، دعوه في احد الاجتماعات مع الحكومة عشان الدستور، ماراحش عشان كان عنده ميعاد يدي تدريب تقني ف اسكندرية على انشاء المواقع باستخدام برامج المصادر المفتوحة
3- علاء اكتر واحد بيساند وبينصف المسيحيين في القضايا الطائفية وبيحترم جدا المشاكل اللي بيتعرض لها المسيحيين وبيسلط عليها الضوء اكتر من اي حد تاني
4- علاء مش بيقبض من الخارج عشان يعمل ثورة، علاء بيشتغل software developer مش عايش عالة على شيكات جاية ف مقابل هدم نظام الحكم والاحلام اللي الناس بتألفها دي
5-  علاء طيب جدا و مش بيتأخر لما الناس بتشوفه ف الشارع وبيطلبوا منه رقم تليفونه ويقصدوه في مساعدات هو غير قادر اصلا عليها ، زي واحد مرة قالله ان في مريض ف اسكندرية محتاج شيكات دم، وكأن علاء معاه مصباح علاء الدين، لكن عمره ماستهتر بأي طلب من أي حد، وحاول دايما يساعد اللي يطلب منه، حتى لو اللي محتاج منه المساعدة ماطلبش ده
6- علاء ساب جنوب افريقيا بالعيشة الكويسة المحترمة هناك عشان بيحب بلده، وخسر كتير جدا ورغم كده رجع مصر وماتاجرش بخسارته وفضل مكمل ف حلم الثورة اللي عنده من زمان
7- علاء انسان محترم ومثقف وبيتكلم في مواضيع تاريخية وثورية وعنده رؤى سياسية احسن من ناس متخصصة
8- علاء مش بيعمل ده لواحده، منال النص التاني

وأخيرا، الشتيمة اللي مش عاجبكم ان علاء بيقولها، احنا شعب مش بيشتم خالص، وعلاء مش بيتحاكم ولا مرة بتهمة الشتيمة (بيتحاكم بقانون التظاهر وبسرقة دبابة ولاسلكي وماعرفش ايه)

تحب حضرتك المرة الجاية لما تشتم تلبس ف جناية ويتهجموا عليك في بيتك ويسرقوا الأجهزة ويضربوا مراتك زي ما حصل مع علاء ومنال؟

الجملة دي بتتردد في ذهني كتير اليومين دول
"عارف ليه مش فارقة معاك؟ علشان ابنك لسة معاك"

ولأننا مش عارفين نكتب أي جوابات لعلاء، فأقل حاجة نعملها اننا نكتب عنه وعن التمن اللي بيدفعه. وحشتنا يا علاء، وحشتنا جدا وسامحنا على تقصيرنا

الحرية لعلاء وسناء أخته وكل المظلومين



فيديو عن قضية مجلس الشورى اللي علاء بيتحاكم فيها دلوقتي



احصائيات سريعة عن علاء والقضية:
علاء قضى لحد النهاردة (5 فبراير 2015) مجموع 312 يوم حبس في قضية مجلس الشورى:
من 28 نوفمبر 2013 لحد 23 مارس 2014
من 11 يونيو 2014 لحد 15 سبتمبر 2014 (أضرب فيهم عن الطعام 28 يوم)
من 27 اكتوبر2014  لحد النهاردة، مضرب عن الطعام من 3 نوفمبر 2014 لحد النهاردة

3 comments:

nachoua said...

شكرا يا إيڤي... جدعة وجميلة

نشوة

Mandou said...

شكرا يا ايفي!

اوعى يكسروك يا علاء... اوعى يابني... ناس كتير معاك... اكتر ماتتخيل... مستنينك!

radwa fouda said...

أبو خالد وجوز منولة، وإبن سويف وسيف :) يعايشك ( ع رأى التوانسة ) يعايشك حر واللى ف قلبك على لسانك دايما، ويعايشك ف وحضن حبيبتك اللى بقالكم بتحبوا بعض من وانتوا صغيرين وكل اللى حواليكم بيحب حبكم لبعض، يعايشك ف حضن الواد أبو عيون جريئة الزئردة أبو ضحكة جنان وتشوفه إنت ومنال وهو بيكبر ويفرد عوده ويحب زى مانتوا حبيتوا وأكتر :) لما أخويا الصغير كان بيتجوز من يومين كنت بقول يارب يا منال وياعلاء تفرحوا فرحتنا بيهم.
يارب كلنا ناخد من الحب والصداقة والعشرة أكتر من طاقتنا ونتعوض على كل لحظة قلق وضعف وغضب وظلم عدت علينا، لحد ما حجم السعادة تبلع حجم الغتاتة اللى الوحشين بيصدروهالنا.
وأنا بكتب دلوقت سنسن بقت ف البيت مع طنط ليلى ومنى، يارب ماهينور وهبة قشطة ومحمود محمد وإسراء وصهيب الكبير والصغير ومحمد إيهاب وعمر محمد ومحمد فهمى وعمر حاذق وكل المظلومين والمخطوفين... يارب يطلعوا وتطلع انت كمان وتملولنا الدنيا بهجة ورقص وsyntax وشتيمة وسيريلاك :)