Wednesday, February 13, 2013

وداعا يا بائع البطاطا - وداعا عمر صلاح


لو لسة ماتعرفش ان في طفل عمره من 10-12 سنة اتقتل "برصاصتين" في التحرير، والجيش أصدر بيان بخصوص ده.. اقرا هنا وهنا وهنا وهنا وهنا

 احب اعرف اسم الولد بياع البطاطا.. عايزة اعيش افتكره باسمه، مش بمهنته..

(بعدها لقيت الفيديو ده بيقول فيه اسمه عمر صلاح)
عمر بيحكي في الفيديو انه كان بيشتغل عشان يصرف على اخواته وانه تعب وعايز يتعلم.. قالوله هانساعدك.. كلنا مقصرين في حق عمر والآلاف اللي زيه


 يعني مش كفاية ذل الدنيا فيه، كمان يموت مقتول!

كل اللي ممكن يتقال عشان الشهيد الصغير هايكون كلام مبتذل

 بس قعدت أفكر وأبكيه جدا...

 يمكن كان أكبر حلمه انه يكون عنده عربية بطاطا اكبر 
يمكن كان نفسه يروح المدرسة زي باقي الاولاد 
يمكن كان فرحان باللمة حواليه ف الشوارع 
يمكن الثورة كانت حلمه 
بس الأكيد انه مكانش عايز يموت بالرصاص 

أكيد أحلامه كانت بسيطة ومش معقدة.. 
انا اسفة اني ماقدرتش أعمل لك حاجة تساعدك وتساعد أحلامك.. أنا اسفة ان احنا آنانيين ومش عارفين حتى اسمك..بس انت أكيد ف مكان احسن 

اتأسفوا لعمر واطلبوا يفتكركم وهو في المكان الأحسن... احنا مانستاهلش نعيش.. شوية مخلوقات بغيضة..

عمر حقه عندنا مش شوية اكل تنزلوا توزعوه على الغلابة في الشوارع، عمر حقه عدالة اجتماعية وتطهير داخليه

 أي حد مات ف اشتباك كان مختار معركته.. بس الذل والقهر هو اللي بيختار الأطفال مش العكس .. بس مش المفروض الرصاص يختارهم



أصدقاء"بائع البطاطا"يشاركون بعربات الترمس في جنازته




Omar Salah, 10 - 12 year old kid, shot dead in Tahrir, earlier in February 2013, 2 bullets, by the police.. he used to sell sweet potatoes to support his family (mother +3 kids). Omar tells in this video  that he wants to learn how to read and write, and seeks help..

just remember the name.. Omar Salah..


1 comment:

candy said...

ربنا رحمه ...