Thursday, December 6, 2012

الثورة دي بتاعتهم هما..ايه اللي حببهم فيها؟

شيوخ ع الكراسي، وشباب صغير بيخسر نور عينيه عشان طمع الحكم وفساد السلطة
ويقولوا فدا الثورة!!! 

قهر لأبعد الحدود

باحس ان عندي 100 سنة وماليش لازمة ف الدنيا لما الاقي شاب صغير ماكملش ال20 يقول عينيا فدا الثورة..

ياترى مين علمك تحب البلد دي كده؟ مين كلمك عن الثورة؟
ايه اللي حببك في التضحية؟ مين خلاك تتمنى الموت عشان بلدك؟
مين قالك تحارب عشان بلدك، وفهمك تحارب ازاي؟
مين فهمك معنى الفساد والحكم والسلطة، وانت مابتروحش غير منظومة تعليم فاسدة وبتتعامل في مجتمع مريض؟
ايه اللي خلاك تقدر أهمية الحرية و تبقى عايز تموت عشانها واحنا ماعلمناكش حاجة؟ 
مين قاللك تاخد حرارة قدوتك مش حد تاني؟ مين فهمك معنى الشهادة للحق والوطن؟

الثورة دي بتاعتهم هما... احنا مانستاهلش.. احنا متقاعسين وهما الأبطال..

شباب استحملوا المزايدات والقرف من المجتمع على ثورتهم وسلوكهم.. ده غير كارثة الايذاء البدني!!! قالوا عليهم صيع وايه اللي وداهم وكل ما يمكن أن يقال أو لا يقال

سابوهم في الشوارع وقعدوا في البيوت يزايدوا عليهم
سابوهم سنتين كاملين، وساعة المعركة ، الشباب الصغير هما اللي وقفوا على الحق ثابتين.. وهما اللي دفعوا التمن...

سابوهم عشان شايفينهم عيال ومش فاهمين حاجة..
سابوهم واهتموا بالصناديق.. سابوهم عشان يستريحوا من وجع الدماغ.. 
وقفوا ع الحياد عشان الثورة دي ماتهمهمش.. لكن تهم الشباب الصغير ده..

الشباب اللي عايز بلد حلوة نضيفة..نفسه يعيش فيها مايستسهلش ويهاجر، نفسه يحبها ويكبر ويتجوز فيها..
الشباب اللي الثورة دي عشانهم والبلد دي بتاعتهم.. 
الشباب اللي طول ما هما في مصر، مصر هاتفضل كبيرة وحلوة بيهم، والثورة هاتتنصر بيهم وليهم، والمستقبل كله بتاعهم هما بس..
لأنهم هما اللي فهموا اللي ماحدش علمهولهم، وعملوا الصح من غير ما حد يطلبه منهم، ووقفوا في جانب الحق من غير ما حد يفهمهم الحق من الباطل..
دول الشباب اللي بنفخر بيهم، اللي بيدونا قوة، ومثابرة، عزيمة وحماس..
الشباب اللي احنا مكملين عشان خاطرهم قبل خاطرنا.. 
الشباب اللي مانستاهلش شعرة واحدة منهم ولا نقطة دم تسيل... 



اهداء لمصطفى (فقد أحد عينيه من معركة امبارح)
 مصطفى عنده 16 سنة.. سلامتك يا بطل

No comments: