Wednesday, December 5, 2012

هاتنزل الشارع تاني؟

 حالة الزخم الثوري دايما وأبداً عظيمة.. العظمة بتاعتها بتكمن انك بتحس إن كل الناس متجمعة عشان تحقق هدف واحد، بقوة وحماس..

عظيم جدا إن ناس تبدأ تنزل وهي مكانتش بتنزل قبل كدة، وانهم يكونوا فرحانين ويحسوا بالمشاركة في الثورة... الثورة أصلا هدفها حشد الكل تجاه هدف موحد للكل..

وبالتالي الهدف من الكلام اللي هاكتبه دلوقتي مش الانتقاد، لكن مطلوب جدا تسأل نفسك شوية أسئلة وتحدد موقفك..

أنا مانزلتش النهاردة الشارع لأني اضطريت أكون في البيت لبعض الأسباب الشخصية، ومش حاسة بالذنب إني مانزلتش لأني نزلت قبل كده كتير جدا جدا (وماترحمتش طبعا من الانتقاد) .. ولأن وجهة نظري اللي اتعلمتها من سنتين في الثورة إن الثورة اسلوب حياة ومش مظاهرة ومسيرة بتخلص بعد ساعات، وإنك تقدر تعمل حاجات كتير تساعد بيها الثورة من غير ما تنزل مسيرات أصلا.. وبالتالي الثورة بتعلمك هي محتاجة إيه وأنت تعمله، سواء نزول في الشارع أو غيره...

ماعنديش مشكلة إن يكون في حد كان شايف مبارك كويس وبعدين بدأ يفهم ويغير موقفه ونازل النهاردة ضد الظلم.. لكن أكيد عندي مشكلة مع واحد كان عنده مصلحة من استمرار نظام مبارك، ونازل النهاردة عشان النظام الاخواني بيهدد مصالحه الشخصية، فهو بالتالي نازل عشان موقف وقتي أو موضوع معين (شخصي بحت) ومش نازل ضد مبدأ الظلم والقهر والطغيان ...

ماعنديش مشكلة إن حد كان شايف إن المجلس العسكري كان بيضرب ويقتل في الثوار بس مكانش عنده الشجاعة انه ينزل ضدهم لأنه خايف أو لأي سبب آخر، بس دلوقتي استجمع شجاعته وإرادته ونزل.. لكن أكيد عندي مشكلة مع أي حد عايز حكم عسكري لمجرد ان عنده اسلاموفوبيا ونازل النهاردة يطالب بسقوط الاخوان وبعدها الطوفان..

ماعنديش مشكلة مع نزول أي حد كان مستريح ع الكنبة قبل كدة، أو أي حد كان شايف نفسه فلول وبيتغير، انا شخصيا متقبلة كل الناس... لكن عندي مشكلة مع الناس اللي كانوا في المسيرة يوم الثلاثاء الماضي 27 نوفمبر 2012 وكانوا ضد الهتاف ضد النظام السابق وشفيق..

الثورة مش مسيرة.. الثورة فكر، مبادىء، مواقف، اعلان، تحرر، مقاومة، شجاعة، إحساس بالغير...

الثورة يعني تقعد تعيط ع اللي عينه بتروح عشان عايز يحرر بلده، إنك تحس إن في حد دمه مش مفروض يروح هدر، الثورة يعني تحس باللي ابنه مسجون ظلم في محاكمة عسكرية... ده المستوى الأول من الثورة

أما المستوى الثاني، فهو إنك بعد ما تحس، تبدأ تتحرك، بالطريقة اللي انت شايفها مناسبة.. أضعف الايمان إنك توعي اللي حواليك، وتفهمهم، وتنشر الحقيقة، ودي حاجات كلها ممكن تتعمل بتكة زرار ع الكيبورد..

التحرك الأكثر من كده إنك تنزل في مسيرات، ثم إنك تبدأ تنخرط في العمل العام، سواء سياسي أو حقوقي أو أي حاجة في الشارع، وتكون بتعمل ده مش عشان الناس تقول عليك الناشط المحترم فلان، لكن عشان أنت عندك مبدأ عايز  تمشي وراه للنهاية.. وده الفرق في نجاح مجموعات ثورية وفشل مجموعات تانية كتير كانوا بيحاولوا يعملوا حاجة..

عزيزي/عزيزتي، الهدف من كلامي مش المزايدة اطلاقا، الهدف هو حشدك نحو المبدأ وليس الموقف اللي بيفرض نفسه في وقت من الأوقات وممكن ينتهي بعد كده زي البخار المضمحل...

طب لو جه حاكم مستبد تاني؟ طب لو حد اتعذب ومات في القسم؟ طب لو الغلابة اتطردوا من بيوتهم عشان رجال الاعمال؟ طب لو المحاكمات العسكرية رجع منسوبها أعلى (رغم انها مانتهتش أصلا، راجع موضوع أهالي القرصاية)؟ طب والـ40% من الشعب اللي تحت خط الفقر؟ طب ونزيف الطرق من الحوادث الكارثية؟ 

لو حصل أي من ده أو غيره، هاتنزل الشارع تاني؟

بلاش تنزل، هاتهتم من الأساس؟
طب ما في واحد اتعذب ومات في قسم سيدي جابر، ايه رأيك؟ وقفته امبارح مكانش فيها ربع اللي نزلوا النهاردة (شوف الفيديو هنا)

طب ما خالد سعيد أصلا لسة في ناس شايفة انه حشاش، وتعد تفهمهم أنه حتى الحشاش من حقه معاملة آدامية، بس لا حياة لمن تنادي...

أرجوك/أرجوكي ماتقعش في الفخ عشان ماتكونش نزلت مشيت الكيلومترات بتاعة المسيرة هباء. أنا مش باقولك إني الثورية النقية الماعرفش ايه، أنا اقل واحدة فيكم وبعيدة كل البعد عن المثالية، لكن أنا عارفة كويس إني ضد الظلم والعنف، ومش عايزة غير "عيش، حرية، عدالة اجتماعية" مش ليا أنا بس، لكن للكل، وده الأهم..

اطلب من ربنا انه يستخدمك إنك تكون لمنفعة الكل، بنزولك في أي مسيرة أو مشاركتك في الثورة بأي عمل، اطلب من ربنا انه يشيل منك إحساس المنفعة الشخصية، إنك تكون نازل عشان بتحب الناس، مش عشان خايف لاحسن الاخوان يمنعوا المايوه وماتعرفش تنزل البيسين تاني...

و ع العموم لو الاخوان منعوا المايوه وقفلوا البيسين وزعلوك، أنا وناس كتير جدا مؤمنين بالحرية هاننزل عشانك :-) فماتنساش تنزل عشاننا لما حد يتقبض عليه أو يتصاب (بعد الشر ع الكل)...

صورة من مسيرة ضد المحاكمات العسكرية يوم 15 نوفمبر 2011
  محطة الرمل بالاسكندرية - تحت الشتاء
 أيام ما كان النزول بالعشرات، والناس بتشتم في المسيرات

قوة، عزيمة، إيمان؛ ثورة مصر ف كل مكان...

  

1 comment:

Mohamed Ghattas said...

فعلا معاكي حق