Wednesday, February 2, 2011

مبروك عليكي "الوحدة" ومبروك عليكوا "الوطنية"...! ـ

مبروك عليكي "الوحدة" ومبروك عليكوا "الوطنية"...!

مبروك يا مصر!

مبروك عليكي شبابك اللي وحّدك.. مبروك على شبابك الاحساس بالوطنية اللي طول عمرهم نفسهم يحسوا بيها...

مبروك عليكي "الوحدة" ومبروك عليكوا "الوطنية"...!

طول عمرنا كشباب مصر نفسنا نشعر بالإنتماء للبلد اللي اتولدنا فيه، نفسنا نرفع العلم عالي، ونبطل نقدم على الهجرة ونبحث عن تعليم وفرص عمل في الخارج...

النهاردة أقدر أقول ان شباب مصر حقق حلمه.. وحد الشعب.. كنت فاكرة اننا شباب "سيس" بتاع فيس بوك مش بتاع ثورة بس طلعنا أجدع من اي توقعات، حتى توقعاتي أنا شخصياً.

الثورة دي غيرتني فعلاً، حببتني في بلدي. كنت زمان بأدور على هجرة وسفر، دلوقتي أنا عايزة اقعد في مصر أبنيها مع الشباب الواعي المثقف اللي مبقاش يفرق بين مسيحي ومسلم، اللي نزل وقال طلباته بوعي ورقي وقدرة ومعرفة. الشباب اللي رغم انه اتظلم في نظام تعليم فاشل، إلا أنه عرف يثقف ويعلم نفسه بنفسه، وعرف يقول لا بصوت عالي وهو مش خايف.




تحية لكل بيت مصري قدم شهيد لأجل الحرية، الديمقراطية، السلام والعدل الاجتماعي...

تحية لكل بيت مصري لم ينخدع بشعارات القنوات المصرية الرسمية: "المندسة والمختلة والخارجية"، ونزل مع أهله في الشارع ليطالب بحقه وحق غيره من الشعب... الشعب الذي نزل بأكمله بدون تنظيم سياسي أو ديني.

تحية لمصر وأولاد مصر.. هذا البلد القوي المتماسك في ظل ظروف فقر وبطالة وإرهاب ومحاولات تفريق ديني واجتماعي، هذا البلد الذي باركه الله على مر التاريخ... فمادام بارك الله شـعـب مصر منذ القدم، فأنا على يقين أن هذا الشعب سيصمد وسيظل كتلة واحدة يحقق ما يرجوه منه بلده وأهل وطنه...

تحية للثورة التي ولأول مرة جعلتني أريد رفع علم مصر عالياً، هذا العلم الذي كنت أخجل منه حتى في مباريات الكرة...

تحية للثورة التي محت وبقوة الفرق بين المسلم والمسيحي والإخوان والسلفي وحتى الولد والبنت، هذه الفروق التي لم يزرعها أحد في الشعب سوى هؤلاء المخططين الذين لا يستحقون أن يقال عنهم أنهم مصريون. أثبتنا أن المصريين الحقيقيين أقوى من أي تفرقة، ظلم، طغيان أو فقر...

تحية للثورة التي انتقمت لدم خالد سعيد ودم شهداء كنيسة القديسين، وكل شهداء الوطن.

تحية لكل مصري وإعلامي شريف لم يبع قلمه وصوته ليقل ما لا يريد وما لا يؤمن به.

نحن كلنا أولاد آدم.. نحن كلنا مصريين.. نحن كلنا نحب مصر.. فمبروك عليكي يا مصر شبابك، ويا شباب مبروك عليكم بلدكم الحرة: ابنوها، عمروها لكم ولأولادكم من بعدكم.. فهي مليئة بالخير، والبركة، والثروات...

مبروك علينا كلنا ثورة "التحرير"...

وعلى رأي الشاعر  "يا مصر يا جنة الدنيا ومعناها.. من قبل أن تبدأ الأكوان مسراها.. الشمس هامتها.. والمجد قامتها.. والحق رايتها.. والحب سماها"

لندعو معاً أن يملأ الله قلوبنا كلنا بالحب والخير لمساعدة وبناء بلدنا..فهذا أقل واجب منا تجاه هذا البلد..

وأخيراً، ورغم إني طول عمري لا أحب هذه الجملة، إلا أنها حقيقية فعلاً... "احنا ولاد الفراعنة"! سنظل صامدين، وسنكتب التاريخ رغماً عن أنف الكل!

2 comments:

Amy said...

Eve ... I really like it :-)
I just hope that people stop the fights in city-center now , and wake-up to rebuild their beloved country!

Shenoda said...

I totally agree!
welcome back to cyber world!

may God bring this rise into peaceful conclusion, speedily!

I would love to share what I wrote: Bless you unrest: http://sh-reflections.blogspot.com/2011/01/bless-you-egypts-unrest.html